tekken champions
hello every one thank you for you
for join us here i hope you all will feel fun with us ^^ happy times
نرحب بك هنا شكرا لتسجيلك نتمني لك اوقات ممتعة ^^

tekken champions


 
HomeالبوابةCalendarFAQSearchMemberlistUsergroupsRegisterLog in
welcome here we will be happy for join us
***************************************************
قصة تيكن *************هيهاتشي يمتلك تروة هائلة وفي داخلة نزعة شيطانية في السيطرة علي العالم وحلمة ان يصبح اقوي جخص في العالم جسديا واقتصادية وسياسيا ويريد السيطرؤة علي كل شئي عندما كان كازويا عمرة5 سنوات راي طفلة صغيرة تيكي من اجل قطة اصيبت فعالجها هيهاتشي كان قاسيا جدا في تعاملة مع الطفل كازويا هيهاتشي كان قاصيا جد ا في تعاملة مع ابنة هيهات شي اخد كازويا الي ضفاف التنلة و القي بة في النهر من اعلي التلة * بعد فترة من الوقت تمكن كازويا من الصعود الي اعلي التلة ولكنة اصيب بندبة كبيرة علي صدرة وكانت الدماء تنزف من صعد الي اعلي التل و الكره و الحقد يملئي صدرة وجسمة وكله وعقد العزم علي الانتقام من ابية هيهاتشي الدي هجرة ولم ينتضرة عند التل *** اعتقد ان الدفل هنا عندما راي حجم الحقد والكرة المتمكن في كازويا الصغير اسطتع ان اجد مدخلا في نفس هدا الطفل مرت السنين ***-*-*-*-*-+++-******** ومازالت تروة هيهاتشي تزداد وتزداد ****الي الن اعلن عن قيام بطولة القبضة الحديدية الاولي وبجائزة مالية ضخمة سبب قيام هدة البقطولة ليس واضحا يمكن ان يكون سببه التسلية او ان تغطي عنة عمل اجرامي ينوي القيام بة 8 مقاتلين من اقوي المقاتلين في العالم اشستركوا لكن واحد فقط وصل الي النهائي هو كازويا فقط طبعا وعلي نفس التل الدي اقي منة هيهاتشي كازيا القي كازيا منه هيهاتشي بعد نزال استمر لساعات وفاز كازيا ميشما ***لمعلوماتكم الفتاتة الصغير الدي ساعدها كازيا هي نفسها جون ام جين وجوزة كازيا لكن هيهاتشي لم يمت ****وتسلف وتسلق التل *****وفي نفس الوقت *****استولي كازيا علي كل شي واصبح اقوي من الساب ق وانتشر ت نفودة في جميع انحاء العالم وازداد ايضا قوة كازيا الشيطانية***** وبعد مروم سنة*** اعلن عن قيام بطولة تيكن2 وبجائزة مالية اكتر من السابقة بعشرات المرات في المبارة النهائية ** وبعهد قتال دموي ***تمكن هيهاتشي من التغلب علي كازيا وكاد ان يقتل الديفل المسيطر ** المسيطر علي كازويا صورة جين وكازويا لكن الديفل قسم نفسة الي جزئن واحد بقي في جدتة كزيا والاخر انتقل الي جتدو جين الدي هو ابن كازيا بعد المعركة القي هيهاتشي جتة كازويا في البركان واستعاد املاكةو ترواته وبدئت مملكة هيهاتشي في الاتساع اكتر من دي قبل في هادا الوقت كانت جون قد حملت بابنها جين وخلال هدا الحمل اتي الجزئ التاني من الديفل ليوحامل ان يسيطر علي جين لكن جون تصدت لة لانه كان ضعهيف لانه جزئي غير مكتمال وعندما اصبح عمر جين15 سنة اصبحت امور غريبة تحدت في العالم :!: :x وانتشرت اشاعات عن ضهور مخلوق اسطوري غريب وسمع هيسهاتشي عن المخلوق وارسل بعتة الي مكان ضهور المخلوق لكنها لم تعد واستقل هيهاتشي احد طائراته العامودية متل ماشفتنا في فيلم تيكن تري واتجة الي موقع هدا المخلوق لكنة لم يجد الا اشلاء وجتت واحس هيهاتشي ان حلمة في السيطرة علي العالم يكمن في السيطرة علي هدا المخلوق **الدي هو علي فكرة نفس المخلوق الدي اسمة اوغر او ترو اوغر الدي يمكن اللعب به في تيكن 3 ومع مرور الوقت اخدت انباء عن اختفاء ومقتل العديد من المقاتلين وادركت جون ان يمكن ان يكون مصيرها هي ايضا هاكدا وعندها اخبرت جون عن ابيه وجدة هيهاتشي واخبرتة انه ادا حدت له مكره يجب ان يدهب الي جده هيهاتشي واستيقض ولم يجد امه فدهب الي جدةن واخبر جين هيهاتشي عن امه و فهم هيهاتشي ان اوجر يستمد قوته من المق اتلين الاقوياء فقرر ان يدرب جين ليصبح قوي لمادا**** ليكون طعم وبعد 20سنة من قيام تيكن2 اقيمت تيسكن3 وبجائزة مالية اكبر من الاولي جاهلا نوايا هيهاتشي الشيطانية في استغلاله اشترك جين في البطولة لغرض الانتقام لامه تفضلوا وفعلا تمكن جين للوصول للمرحلة النهائية ضد اوغر الحقيقي * ضن بول فينكس انه هزم اوغر ودهب - لكن اوغر تحول الي ترو اوغر*وفعلا تمكن جين من هزيمة اوغر الحقيقي ودهب الي هيهاتشي وبدل ان يستقبلة جدة بلمباركات استقبلة برصاص الحي وغدر به**وفجئة تحول جينالي الديفل وهرب ****كما رينا في فيلمه في تيكن3 ولم يختفي جين لوحدة**وحتي اوغر لم يعتر عليه****وامر هيهاتشي رجاله بلعتور علي اي بقاية لاوغر لنسيجه او لجلده ليقوم باستنساخه حتي يستغله في اغراضة التجارية لكن البحوت والتجارب بائت بلفشل وعلم هيهاتشي انه يحتاج الي جينات الشيطانية التي توجد بجين وابوه كزيا لكن كزيا مات وجين لم يسمع عنه شئي مند اختفائة تمكنت احدي الشركات النتخصصة بعمليات الاستنساخ من العتور علي جتتة كزيا وفعلا نةجحوا باستنساخة وعرض كزيا نفسهة لتجارب ليعرف كيفية السيطرة علي الديفل الدي بداخله*فوجئا هيهاتشي عندما علم ان ابنه مازال علي قيد الحياه كما رئينا في فيلم دخول في تيكن4 وقرر ان ينضم بطولة القبضة الحديدية الرابعة التي جائزتها خيالية اي مملكة هيهاتشي ميشما فقط لاستدراج كازيا ميشما مع علمه انها فخ **وكض ضهر فيها بطلنا جين تمكن الاتنان من بلوع المرحلة السابعة التي هي قبل النهائية لكنت جين لم يحضر هدة المبارة فقض اعترضه جنود هيهاتشي وبعد معرقة ضارية لم يتمكنوا الجنودج من القاء القض علي جين الا بعد ان اصابوه بخمس ابر مخدرة واسروا بعدها جين المسكين :oops: وقبل المبارة قبل النهائية استلم كازيا رسالة من الادارة تخبرة انه اعتبر فائزا بسبب تغيب جين وكازيا يعلم ان هيهاتشي له صضلة بهادا الموضوع وفاز كازيا علي هيهاتشي لانه اصبح اكتر قوه بعد ان تعلم السيطرة علي الديفل المنقسم وطلب كازيا من هيهاتشي ان ياخدة الي ابنه جين وعندما وصلا الاتنان الي مكان احتجاز جين ضهر الديفل وبدت عليه الفرحة فقد وجد نصفه الاخر**ووفر عناء هيهاتشي في البحت واعترف الديفل لهيهاتشي بكل شئ وكيف انه انقسم الي جزئين وان هيهاتشي كاد ان يقتلة بقتلة كازيا من 20سنة وكجائزة لهيهاتشي علي مساعدتة في ايجاد نصفة الاخر ومن دون ان يعلم قدف الديفيل بهيهاتشي خارج الغرفة وحاول الديفل ان يستعيد جزئيه الدي لدي جين وجد انه لايستجيب فدماء جون دماء طاهرة هي وجين فغيرت الديفل الي شئي اخر وفجءة رؤاح يصرخ الديفل من الالم في محاولته لسيطرة عليه ولم يصدق الديفل انه خدع من كازيا وكان الديفل يعتقد انه المسيطر لكن في الحقيقة كازيا هو تالمسيطر وكانت خدعة من كازيا ليتعلم السيطرو علية واستعد كازيا السيطرة علي نفسة وقرر القضاء علي جين ونادا جين**استيقض ياجين*استيقض وبعد معركة دموية تغلب جين علي كازيا وعندها عادا هيهاتشي ليهزئي علي ابنه المهزوم ودخل هو وجين في معرقة دمويه وقرر جين قتل هيهاتشي لكن عندما كان سيفعل ضهر له وجه امهة جون وقرر العفو عليه وقال انا ممتن لكي يا امي جون كازاما وهرب وطار مع تحياتي لينج شاويو LING XIAOYU
Search
 
 

Display results as :
 
Rechercher Advanced Search
Keywords
اسوكا اسكا asuka عربي تصويت الانمي بنات مقطع منتدى العضو تيكين ايدي ضعيفه واين العاب اغاني tekken مترجم نينا تيكن Melody فيديو شخصية جديدة محمد افضل
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



Top posters
FENG WEI
 
ling xiaoyu
 
Kazuya Mishima
 
اسكا كازاما
 
lee chaolan
 
DEVIL JIN 2
 
جين كازاما
 
هيهاتشي ميشيما
 
met.saud
 
دلوعة بكيفي
 
Who is online?
In total there is 1 user online :: 0 Registered, 0 Hidden and 1 Guest

None

Most users ever online was 66 on Tue Oct 11, 2011 5:30 pm
Log in
Username:
Password:
Log in automatically: 
:: I forgot my password
Latest topics

Share | 
 

 التائبون إلى الله قصة مؤثرة جدا ً ومبكية

View previous topic View next topic Go down 
AuthorMessage
Kazuya Mishima



Male your posts : 243
Points : 626
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 2011-10-07
what are you feeling : عصبي

PostSubject: التائبون إلى الله قصة مؤثرة جدا ً ومبكية   Wed Oct 19, 2011 11:19 am


التائبون إلى الله قصة مؤثرة جدا ً ومبكية

يقول أحد
الدعاة حدثني صاحب لي قال : كنت ذاهباً إلى إحدى الدول العربية لمهمة
تستغرق يوماً واحداً وبعد أن أنهيت مهمتي , عدت إلى المطار استعداداً
للإياب وكلِّي تعب ونصب من هذه الرحلة التي ما ذقت فيها النوم إلا غفوات ..

فالتفتُّ
يمنة ويسرة وبحثت عن المسجد لأصلِّي , فوجدت في المطار مكاناً أُعِدَّ
للصلاة .. فذهبت إليه ونمت نوماً عميقاً , وقبيل الظهر استيقظت على بكاء
شاب يصلي ويبكي بكاءً مريراً , قال : فعدت لنومي وقد أعياني التعب والنصب ,
ثم دنا ذلك الباكي مني بعد لحظات , وأيقظني للصلاة , ثم قال : هل تستطيع
أن تنام ؟

قال : قلت :
نعم , قال الشاب : أما أنا فلا أقدر على النوم , ولا أستطيع أن أذوق طعمه ,
قال : قلت : نصلي وبعد الصلاة يقضي الله أمراً كان مفعولاً ، قال : ثم
أقبلت عليه بعد ذلك , فقلت : ما شأنك

قال الشاب :
أنا من الرياض ومن أسرة غنية كل ما نريده مهيأ لنا من المال والملبس
والمركب .. ولكنني مللت الروتين والحياة .. فأردت أن أخرج خارج البلاد ثم
أجَّلت النظر هل أذهب إلى دولة يذهب إليها الناس , فاخترت بين دول عدة هذه
البلاد التي أنا وإياك في مطارها حتى لا يعرفني أحد وما كان همي فعل فاحشة
بل لعب وضياع وقت ولهو وتفسح .

ولما وصل
هذا الشاب إذا برفقة سوء قد أحاطت به إحاطة السوار بالمعصم .. فاطمأن إليها
بادئ الأمر وما زالوا معه من فساد إلى فساد ومن عبث إلى عبث حتى أتوا به
إلى خطوات الزنا مع الجواري والفتيات الغانيات الفاجرات ..

وما زالوا
به حتى انفرد بواحدةٍ منهن وما زالت تلاعبه حتى وقع عليها وزنى بها .. ولما
بلغ به الأمر مبلغه وبلغت فيه الشهوة ذروتها وأخرج ما في جوفه إذا بحرارة
تلسع قلبه وتضرب ظهره..

وبدأ يبكي
ويصيح : زنيت ولأول مرة .. كيف هتكت هذا الجدار والسور المنيع من الفاحشة
.. إني سأحرم حور الجنة وبدا عليه شأن وأمر غريب وعجيب وخرج من الباب
باكياً .

وإذا بفاجر يقابله فقال له : ما لك تبكي ؟
قال الشاب : ولِمَ لا أبكي ، لقد زنيت .
فقال له : الأمر هيِّن خذ كأساً من الخمر تنس ما أنت فيه .
قال الشاب : أما يكفيك أني زنيت تريد أن تحرمني خمر الجنة , فقال له : إن الله غفور رحيم .

ونسي هذا
العابث أن الله شديد العقاب .. أعدَّ للمجرمين ناراً تلظى .. تقاد بسبعين
ألف زمام مع كل زمام سبعون ألف ملك, إذا رأت المجرمين سمعوا لها تغيَّظاً
وزفيراً وشهيقاً.

ثم أخذ
الشاب يبكي من حرقة ما أصابه .. ويقول لصاحبه الذي في المطار : يا ليتهم
أخذوا مالي .. لقد مضوا بي إلى الزنا .. لقد أفسدوا وكسروا ديني وإيماني ..
فقال صاحبنا : أتلو عليك آية من كلام الله .. فلتسمع .. وتلا عليه قول
الله تعالى : ( قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة
الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم ) .

فأجاب ذلك
التائب الذي بلغت التوبة في قلبه ذلك المبلغ قال : كلٌ يغفر له إلا أنا ,
ألا تعلم أني زنيت .. ثم سأل الشاب صاحبه : هل زنيت ؟ قال : لا والله ، قال
: إذن أنت لا تعلم حرارة المعصية التي أنا فيها .

قال : وما
هي إلا لحظات حتى أعلن مناد المطار إقلاع الرحلة التي سأعود معها بإذن الله
إلى الرياض .. فأخذت عنوانه ثم ودعته وانصرفت .. وأنا واثق أن ندمه سيبقى
يوماً أو يومين ثم ينسى ما فعل , وبعد أيام من رجوعي إلي الرياض إذ به يتصل
بي ..

واعدته ثم
قابلته فلما رآني انفجر باكياً وهو يقول : والله منذُ فارقتك وفعلت فعلتي
تلك ما تلذذت بنوم إلا غفوات .. ما قولي أمام الله يوم أن يسألني ويقول :
عبدي زنيت أقول نعم زنيت وسرت بقدماي هاتين إلى الزنا ، فقال صاحبه هوِّن
عليك إن رحمة الله واسعة .

فقال ذلك الشاب لصاحبنا هذا ما جئتك زائراً .. ولكني جئتك مودعاً ولعلي ألقاك في الجنة إن أدركتني وإياك رحمة الله ..
قلت : إلى أين تذهب ؟
قال : أُسلم نفسي إلى المحكمة وأعترفُ بجرم الزنا حتى يقام حد الله عليّ .
قال : قلت له : أمجنون أنت أنسيت أنك متزوج .. أنسيت أن حد الزاني المحصن هو الرجم بالحجارة حتى الموت ..
قال : ذاك أهون على قلبي من أن أبقى زانياً وألقى الله زانياً غير مطهر بحد من حدوده .
قال :
صاحبه : أما تتقي الله .. أُستر على نفسك وأسرتك وجماعتك .. قال الشاب :
هؤلاء كلهم لا ينقذونني من النار وأنا أريد النجاة من عذاب الله ..

قال الصاحب : فضاقت بي المذاهب وأخذته وقلت له : أريد منك شيئاً واحداً.
فقال التائب : اطلب كل شيء إلا أن تردني عن تسليم نفسي إلى المحكمة .
قال : غير ذلك أردت منك ..
قال الشاب : ما دام الأمر كذلك فأوافقك ..
قال صاحبه : امدد يدك عاهدني بالله أن تعمل وتصبر لما أقول.
قال : نعم .. فعاهدني ..
قلت له :
نتصل بالشيخ فلان من كبار العلماء وأتقاهم لله حتى نسأله في شأنك فإن قال :
سلّم نفسك إلى المحكمة فأنا الذي أذهب بك إلى المحكمة .. وإن قال لا فلا
يسعك إلا أن تسمع وتطيع

قال : نعم .
فسألنا
الشيخ فقال : لا يسلم نفسه , ولكن هذا الشاب لم يهدأ بل ظل يتصل بالشيخ
مراراً يريد أن يقنعه بتسليم نفسه ويجادل ويصر ويلح على ذلك .. قال صاحبه :
فلما قابلته قلت له : لماذا أزعجت الشيخ بهذا الاتصال وأنا الذي قد كفيتك
مئونة الاتصال به ، فقال : أحاول أن أقنعه لعله أن يأمرني أو يوافقني على
تسليم نفسي .

قال : ومن
كلام هذا الشاب للشيخ : اتق الله يا شيخ وأنا أتعلق برقبتك يوم القيامة
وأقول يا رب إني أردت أن أسلِّم نفسي ليقام حدّ الله عليّ فردني ذلك الشيخ ،
فقال الشيخ : هذا ما ألقى الله به وما أفتيتك إلا عن علم .

ثم قال
الشاب التائب لهذا الصاحب : إني أودعك قال : إلى أين ؟ قال : أريد الحج
وكان الحج وقتها قريباً ، فطلب هذا الصاحب من الشاب أن يحج معه ومع إخوانه
.. فقال : لا وظن صاحبه أنه قد اختار رفقة ليحج معهم .

قال : فلما
قضينا مناسكنا وعدنا إلى الرياض قابلته فسألته فقال : لقد حججت وحدي
وتنقلت بين المشاعر على قدمي لعل الله أن ينظر إليّ ذاهباً من منى إلى عرفة
أو واقفاً على صعيد عرفة أو ذاهباً إلى مزدلفة أو ماضياً إلى الجمرات لعل
الله أن ينظر إليّ فيرحمني .

ولقد كان
هذا التائب يقول في حجه : أخشى ألا يغفر الله لمن حولي لشؤم ذنبي ، وتارة
يقول : لعل الله أن يرحمني بهؤلاء الجمع المسبِّحين الملبِّين .. قال صاحبي
ولقد دامت الصلة والزيارات بيني وبينه , ولقد حفظ هذا الشاب التائب القرآن
كله بعد الحج وأصبح يصوم يوماً ويفطر يوماً .

قال الصاحب
: وإنني رأيت أحد العلماء فأخبرته بقصة هذا التائب وما كان منه من انكسار
وإنابة وصيام وقيام وحفظ للقرآن فقال هذا العالم : لعل زناه هذا قد يكون
سبباً لدخول الجنة ولعل بعض الآيات تصدق في حقه ، قال تعالى :

( والذين
لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا
يزنون ومن يفعل ذلك يلق آثاما * يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه
مهاناً * إلا من تاب وآمن وعمل
عملاً صالحاً فأولئك يبدِّل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفوراً رحيماًْ } الفرقان

قال الصاحب
: لما سمعت هذه الآية عجبت وقلت : كيف غفلت عن هذه الآية .. فولَّيت إلى
بيت صاحبنا في دار أبيه العامرة في قصر أبيه الفسيح .. ذهبت إليه لأبشره
فقال أهله : إنه في المسجد فذهبت إليه فوجدته منكسراً تالياً للقرآن ..

فقلت له :
عندي لك بشرى قال : ما هي ؟ قال : فقرأت عليه : ( والذين لا يدعون مع الله
إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون قال : فلما
بلغت هذه الكلمة كأني أطعنه بخنجر في قلبه قال : فمضيت تالياً : ومن يفعل
ذلك يلقَ آثاما * يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهاناً * إلا من
تاب وآمن وعمل عملا صالحاً فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله
غفوراً رحيما ) .

قال : فلما
أكملت هذه الآية قفز فاحتضنني وقبَّل رأسي وقال : والله إني أحفظ القرآن
ولكن كأني أقرأها لأول مرة ثم أذن المؤذن فانتظرنا إقامة الصلاة وغاب
الإمام ذاك اليوم فقام مؤذن المسجد وقدّم صاحبنا التائب .

فلما كبَّر
وقرأ الفاتحة تلا قول الله : ( والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ) فلما
بلغ ْ ( إلا من تاب ) لم يستطع أن يكملها فركع ، ثم اعتدل ثم سجد ، ثم
اعتدل ، ثم سجد ، ثم قام فقرأ في الركعة الثانية الفاتحة وأعاد الآية يريد
أن يكملها فلما بلغ ( إلا من تاب وآمن ) ..
لم يستطع أن يكملها فركع وأتم صلاته باكياً .

قال الصاحب
: وهكذا مضى على هذا الحال زمناً إلى أن جاء يوم من الأيام وكان يوم جمعة
وبعد العشاء من ذلك اليوم اتصل بي رجل .. فقال أنا والد صاحبك أحمد وأريدك
في أمر مهم أريدك أن تأتي إليّ مسرعاً .

قال :
فخرجت مسرعاً خائفاً فلما بلغت دار قصره إذا بالأب واقف على الباب فسألته
ما الخبر ؟ قال : صاحبك أحمد يطلبك السماح يودعك إلى الدار الآخرة لقد
انتقل مغيب هذا اليوم إلى ربه .. ثم انفجر الأب باكياً ..

يقول
الصاحب واسمه أحمد أيضاً وأنا أُهوِّن عليه .. وبقلبي على فراق حبيبي
وصديقي مثل الذي بقلب والده .. ثم أدخلني في غرفة كان الشاب فيها مسجَّى
فكشفت عن وجهه فإذا هو يتلألأ نوراً ..

كشفت وجهاً
قد فارق الحياة .. ولكنه أنور وأبهى وأبهج وأجمل من قبل موته .. وجهٌ كله
نور .. ورأيت محياً كله سرور .. قال الصاحب : فقال لي والده : ما الذي فعل
ولدي ؟ فمنذُ أن جاء من السفر وهو على هذا الحال ؟


فقال
الصاحب : إن ولدك يوم أن سافر فقد عزيزاً عليه في سفره ذلك , نعم والله ..
فقد في تلك اللحظة إيماناً عظيماً .. فقد في لحظة الزنا إخباتاً وإقبالاً
وأي شيء أعز من ذلك , وأما زوجة هذا التائب فتقول : إن نومه كان غفوات وما
استغرق في نوم بعد رجوعه من السفر وهم لا يعرفون حقيقة القصة ..

قال
الصاحب: فسألت والده عن موته فقال الأب : يا أحمد إن ولدي هذا كما تعلم
يصوم يوماً ويفطر يوماً .. وفي يوم الجمعة هذا بقي عصر يومه في المسجد
يتحرى ساعة الإجابة وقبيل المغرب ذهبت إليه فقلت يا أحمد .. تعال أفطر في
البيت .. فقال الابن التائب : يا والدي أحس بسعادة فدعني الآن .. وأرسلوا
لي ما أفطر عليه في المسجد , قال : الأب : أنت وشأنك .

وبعد
الصلاة قال الأب لولده : يا ولدي هيّا إلى البيت لتنال عشائك .. فقال الابن
: إني أحس براحة عظيمة الآن وأريد البقاء في المسجد وسآتيكم بعد صلاة
العشاء .. فقال الأب : أنت وما أردت.

ولما عاد
الأب إلى المنزل أحسَّ بشيء يخالج قلبه ، يقول الوالد : فبعثت ولدي الصغير
فقلت اذهب إلى المسجد وانظر ما الذي بأخيك ؟ فذهب الولد وعاد صارخاً يا
أبتي يا أبتي .. أخي أحمد لا يكلمني .

يقول الأب :
فخرجت مسرعاً إلى المسجد فوجدت ولدي أحمد ممدوداً وهو في ساعة الاحتضار ..
وكان يتكئ على مسند يرتاح في خلوته بربه واستغفاره وتلاوته ، قال الأب :
فأبعدت عنه المتكأ الذي يتكئ عليه وأسندته إليّ .. فنظرت إليه فإذا هو يذكر
اسم صاحبه أحمد الذي حدّث بقصته وكأنه يوصي بإبلاغ السلام عليه , ثم إن
هذا التائب ابتسم ابتسامة في ساعة الاحتضار يقول أبوه :

والله ما
ابتسم ابتسامة مثلها من يوم أن جاء من سفره ، ثم قرأ في تلك اللحظة التي
يحتضر فيها : ( والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي
حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق آثاما * يضاعف له العذاب
يوم القيامة ويخلد فيه مهانا * إلا من تاب وآمن وعمل عملا صالحاً فأولئك
يبدل الله سيئاتهم حسنات .. ) . قال فلما بلغ هذه الكلمة فاضت روحه وأسلمها
إلى باريها ..


Back to top Go down
View user profile
FENG WEI
Admin
Admin


Male Pisces Dragon
your posts : 538
Points : 949
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 2011-09-04
your age : 16
where you live : اليبيا
what are you feeling : متل التنين

PostSubject: Re: التائبون إلى الله قصة مؤثرة جدا ً ومبكية   Sun Jan 08, 2012 5:11 pm

شكراااا

*******************^^***********


راح ابقا كل حياتي احوال ان كون من اكتر لاعيبي ب feng wei مهارتا IOUY


Back to top Go down
View user profile http://feng.ahlamountada.com/
 
التائبون إلى الله قصة مؤثرة جدا ً ومبكية
View previous topic View next topic Back to top 
Page 1 of 1

Permissions in this forum:You cannot reply to topics in this forum
tekken champions  :: Forum :: Section of the Islamic-
Jump to: